الأربعاء 24 كانون الثاني 2018   -  
الصفحة الرئيسية عن الأردن عن عجلون عجلون الإخبارية أرسل خبراً أو مقالاً الإتصال بنا
البحث عن
في
عين على عجلون
لعناية دولة رئيس الوزراء ،،،

أعرف جيداً  يا دولة الرئيس أن رسالتي هذه لن يكون لها أي تأثير في قرارات حكومتك التي تفاءلنا خيراً بمقدمها ، وأعرف جيداً  أنه مهما قيل وسيقال فلن يكون ذا أثر على الإطلاق  ،، ولكنها مجرد كلمات وخواطر أكتبها لأعبر فيها عما في داخلي 
التفاصيل
كتًاب عجلون

استبدلوا رغيف الخبز بالتالي

بقلم م. محمد عبد الله العبود

المشي على الجمر

بقلم النائب السابق خلود الخطاطبة

متناقضات في عصرنا الحاضر

بقلم عبدالله علي العسولي

تهان ومباركات
هل يعتذر الإصلاحيون عن موقفهم المشؤوم..!
بقلم موسى الصبيحي

-


لم أزل وغيري كثيرون نعيش صدمة الموقف "الإصلاحي" بامتياز الذي اتخذته كتلة الإصلاح النيابية بمقاطعتها لجلسة التصويت على قانون الموازنة..!!!


ولم أرَ أسوأ من هكذا موقف غير محسوب ولا محسود، وكأنّ رئيس وأعضاء الكتلة غطّوا حينها في سبات عميق أو غابوا عن الوعي، فهذا الموقف لا تُبرّره كل حجج وذرائع الدنيا والآخرة معاً، ولا يُقنع طفلاً وليداً، أو شيخاً تليداً، فضلاً عن أن يُقنع جمهوراً واعياً.. شباباَ ورجالاً ونساءً، فما فعلته الكتلة ينمّ عن عجز وقصور بالغين في الرؤية والتكتيك والدراية، ويكشف مدى غياب الحنكة السياسية وفقه الأولويات لدى الحركة الإسلامية..!


إذا كانت الكتلة حقيقةً ضد قانون الموازنة، فلماذا لم تُشارك في جلسة التصويت وتُعبّر صراحةً عن رفضها للقانون، أما إذا كانت مع القانون، وهذا مُستبعد نوعاً ما، فما كان لها أن تخجل من موقفها ما دامت تتخذه عن قناعة، أما الاختباء في قاعات المجلس ومراقبة الوضع بعين حائرة خجلى، فهذا موقف البائس العاجز الضعيف.. ولا نظنكم أيها السادة من هؤلاء..!


لقد كان موقفكم بائساً مشؤوماً، وأسهمتم من حيث تدرون أو لا تدرون في إقرار ما لا تريدون، ووضعتم الحركة الإسلامية التي تُمثلون في موقف لا تُحسَد عليه قط، فمن انتخبكم لن يجد ما يُعذركم به أمام شعب يرقب ويرصد، ومَن لم ينتخبكم سيزداد قناعةً وإيماناً بموقفه تجاهكم ونظرته لكم، ولن يفكّر في يوم ما بمنحكم ثقته..!


أعتقد أن موقفكم هذا، كان يجب أن يكون من قانون الانتخاب نفسه التي ترشّحتم وحصلتم على مقاعدكم البرلمانية عبره، موقف عدم المشاركة، أما وقد شاركتم وفزتم بعدد من المقاعد، فليس مقبولاً منكم هذا الموقف السلبي الإنزوائي بما يمثّله من عجز وبؤس وضعف وعدم نضج سياسي وغياب للحنكة البرلمانية..!


من حقنا كشعب وكمراقبين أن نرصد وأن نحاسب ونحاكم ممثلينا تحت قبة البرلمان، من حقنا أن نطالب الأحزاب التي ينضوي تحت مظلتها هؤلاء النواب، أن تُحاكم نوابها الذين هم نوابنا أيضاً، على مواقف لم تكن سليمة، لا بل أدّت إلى مزيد من إضعاف هذه الأحزاب، وتشويه صورتها أمام الرأي العام، من حقنا أن نطالب الحركة الإسلامية بأن تُحقّق في موقف كتلتها البرلمانية، وأن تُطلعنا نحن الشعب على نتائج تحقيقها بشفافية وإفصاح كاملين، لأنّ ما سمعناه من تبريرات على لسان رئيس وبعض أعضاء الكتلة لم يقنع أحداً، وهي تبريرات مرفوضة بالكامل وغير صحيحة ولا مُقنعة، تبريرات يائسة لموقف بائس..!


كنّا ننتظر بدل البيان التبريري الهزيل والبائس للكتلة، أن يصدر بيان اعتراف واعتذار عن خطأ جسيم وقعت فيه الكتلة، وورّطت فيه الحركة الإسلامية، ولا نزال نُطالب باعتراف صريح بالخطأ، واعتذار للشعب، ولكل من انتخب أعضاء الحركة الإسلامية ليمثلوه في البرلمان، على أن يتضمن الاعتذار عهداً ووعداً بأن لا يتكرّر مثل هذا الموقف المشؤوم مرة ثانية، هذا إذا أردنا أن نحافظ على ما تبقّى من ثقة وأمل بالحركة..!



أضف تعليقك
الإسم:
عنوان التعليق:
التعليق:
الرجاء كتابة تعليقك
 
تعليقات حول الموضوع
محمد حسن الصمادي     |     06-01-2018 10:54:06

اخطاء الاخرين عندهم لا تقبل التبرير والاعتذار اما اخطائهم القاتلة والمجحفة بحق الشعب يخلقون لها مئة تبرير ويدافعون عنها ولا يملكون ادبيان وفضائل الاعتراف بالذنب والخطأ فهم منزهون
مقالات أخرى للكاتب
  المختار يلغي مشروع الحارة..!
  التطبيقات الذكية لسيارات الأجرة وحدها لا تكفي..!
  تفكيك أخطر حزب في الأردن..!
  السِفارة..!
  أزمة إنهاء خدمة رئيس وأعضاء مجلس النزاهة
  تقرير خاص لوزير هداة البال
  على بلاط نقابة صاحبة الجلالة..!
  اللصّ والجُرذان..!
  مشروع للفقراء..!
  مَنْ يوقِف هذا الإرهاب المروري..؟!
  نحو إعادة البناء المجتمعي
  أليست مسؤوليتك الأدبية يا وزير التربية..؟!
  على الرئيس والوزير أن يعتذرا..!
  لماذا التلكّؤ يا وزارة التربية..؟!
  رسالة الإنهماك..!
  سؤال إلى وزير التخطيط..
  بائس يعتذر عن منصب كبير..!
  أقِلْهُما يا جلالة الملك.. فما قالاه عيب..!
  سائق خليجي: كان الله في عون الأردنيين..!
  وانتهت الحكاية..!
  رئيس الوزراء باقٍ..!
  نفق السلط وصمت الوزير والمحافظ..!
  سمير.. أمام الملك..!
  الحكومة تستقيل والرئيس يعلن الطوارىء..!!
  احتفالان.. شتّان بينهما.!
  أسأل هميسات: لماذا تبخّر حُلُم سمير..؟!
  لغز المديونية.. وصراع الطبقات..!
  يا وزير التربية.. أَرِنَا ولايتك على المدارس الخاصة..!
  عندما يتكلّم الفاسد..!
  الربيع الإنقلابي إذْ يصل إلى الإخوان..!!!
  الدنيا إذْ تدوم مع العدل..
  رسالتي للملك: حكومة بمستوى الشهادة..
  الكهرباء.. مسؤولية منْ..؟!
  ليس بالظلم يُطبَّق القانون يا وزير التربية..!!
  هل يحلّ المناصير معضلة عجزت عن حلّها الحكومات.؟
  قصة الغاز القطري والرسالة التي لم تَردّ عليها الحكومة..!!
  رسالة “النووي“ إذْ تحطّ على مكتب الملك..!!
  السفير والنقابة.. شكراً
  كسروا زجاج نوافذنا..!
  دعوا المواطن يموت ببطء
  الخلل في “الباروميتر“ يا جلالة الملك..!
  كيف حصل هذا يا معالي الوزيرة..!؟
  سمير.. هل ضاقت به الدولة يا رئيس الديوان..!؟
  المنسّق الحكومي لحقوق الإنسان.. ضياع في كوريدورات الإدارة العامة..!
  وزير التربية.. إحمِ معلِّمات “محو الأميّة“..!
  وزير المياه.. تريّث فالظلم مرتعه وخيم..!
  خطر بين الأردنيين..!!
  نتنياهو.. أنت تُقدّم رأس إسرائيل للمقصلة..!
  سقطة من ميزان العدالة..!
  رئيس “الأردنية“ في مضمار الرفع..!
  وإن الثلاثاء لناظره لقريب..!
  الضاغطون وتفجير الشعب..!
  مبادرة “حمارنة“.. ليس هذا وقتها..!
  هل تُطيح الأرجيلة بحكومة النسور..؟!
  البلاغ الأخير للقائد العام..
  الحكومة تُصادر حقاً دستورياً لـ 220 ألف مواطن..!!
  عام حكومي ثقيل على الأردنيين .!!
  لهذه الأسباب نرفض فكرة
  قانون جديد.. نحو ضمان اجتماعي ديناميكي..
  عاش الجيش .. سقطت الحكومة..!
  ما حاجتنا إلى ميثاق..؟!
  هل يستقيل رئيس الحكومة..؟!
  هل الرئيس في خطر..!؟
  منْ يحاكي “سفير الضمان“..؟!
  حوار الدولة والقانون..
  إلى منْ لا يهمه الأمر..!
  أحقاً تعني ما تقول يا وزير الأوقاف..!؟
  لماذا أنهت
  منْ يُحاسب هذا الوزير ويُحاكم مشروعه..؟!
  شهبندر التجار..
  مليون مشترك بالضمان.. ماذا بعد..؟
  ليلة القبض على مقعد الطب..!
  ويسألونك عن النزاهة..!
  دولة الرئيس.. سويتج أوف تدفئة منزلك..!
  هل الرئيس في ورطة..!؟
  وزير ينقض حديث الرئيس..!!
  القرار الحرام.. جلالة الملك إلحق البلد..!
  أسباب عشرة لتدخل الملك
  رسالة عاجلة إلى نقيب المهندسين..
  دولة أبي زهير.. هلاّ استمعت إلى حجازي..!
  تعديل على حكومة الرئيس المعارض..!
  دولة الرئيس.. هل تسمعني..؟
  لماذا الهجمة على الإخوان..!؟
  مسيرة وطن واحد.. لا عبسٌ ولا ذبيان..!
  عندما تعجز
  عبث يقدح في نزاهة الانتخابات..!
أخبار عجلونية
أخبار أردنية
أخبار عربية ودولية
اخبار منوعة
أخبار رياضية
أخبار اقتصادية
أخبار ثقافية وفنية
في ذمة الله
عجلون (واقع وحقائق )
أقلام و آ راء
أدب وثقافة
الصحة والحياة
الدين والحياة
 Designed and Developed by The Websitor جميع الحقوق محفوظة لـ © 2009 - 2013 وكالة عجلون الإخبارية
لا مانع من الاقتباس شريطة ذكر المصدر، وكالة عجلون الإخبارية الإلكترونية وذكر وصلة موقعنا على الإنترنت بشكل صريح وواضح